الثلاثاء , 24-11-2020

تحذير من الإمارة الإسلامية حول الخطر الموجه للمعتقلين في سجن “بلتشرخي”!

تحذير من الإمارة الإسلامية حول الخطر الموجه للمعتقلين في سجن “بلتشرخي”!

بناء على المعلومات الاستخباراتية التي تلقتها الإمارة الإسلامية، فإن عصابة من مسلحي داعش يخططون لشن هجوم على أسرى الإمارة الإسلامية المعتقلين في وحدة “التوقيف” بسجن بلتشرخي، وذلك بتوجيه ودعم من قبل جهاز الأمن الوطني (المخابرات) التابع لإدارة كابل.
ولأجل تنفيذ هذه الجريمة النكراء، فقد تم إدخال أسلحة خاصة إلى السجن، كما تم تمكين المجرمين من وسائل ومعدات أخرى أيضاً.
تحذر الإمارة الإسلامية من وقوع هذه الفاجعة بجدية، ولا سمح الله إن لحق أي ضرر بأحد من معتقلينا، فإن مسؤولية ذلك تقع على عاتق إدارة كابل.
ولقد كشفنا سابقاً أيضاً عن معلومات مماثلة، والتي كانت تظهر أن مخابرات إدارة كابل (الأمن الوطني) تستخدم مليشيات داعش لتحقيق أهدافها المحرمة، حيث يعتبر الهجوم على سجن جلال آباد، واستهداف جامعة كابول، والهجوم على مركز كوثر التعليمي، واغتيال العلماء، والمثقفين، والإعلاميين، والناشطين جزءً من سلسلة هذه المؤامرات.
إن إمارة أفغانستان الإسلامية قلقة للغاية على سلامة معتقليها، وعلى جميع الجهات المسئولة والمختصة أن تكون يقظة حيال ذلك.
ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم الإمارة الإسلامية
1/4/1442 هـ ق
۲۶/۸/۱۳۹۹هـ ش ــ 2020/11/16م

مقالات ذات صله