الأحد , 29-11-2020

تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول شن القوات الأمريكية غارات جوية في ولاية هلمند، ونقضها المتكرر لبنود الاتفاقية

تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول شن القوات الأمريكية غارات جوية في ولاية هلمند، ونقضها المتكرر لبنود الاتفاقية

 

بعد التحولات الأخيرة في ولاية هلمند قامت القوات الأمريكية بغارات عشوائية والتي تعتبر نقضا لبنود اتفاقية الدوحة.
حيث تنص اتفاقية الدوحة على أن: القوات الأمريكية لا يحق لها قصف المناطق غير الحربية أو استهداف أحد في غير وقت المعركة.
لكن في غضون الأيام الماضية شنت الطائرات الأمريكية المختلفة غارات جوية في مناطق (خوشكاوه باباجي بمديرية نهر سراج، ومالجير وبند برق بمديرية جريشك، ومرجة بمديرية سنجين وكذلك في مناطق بمديريتي ناوه وناد علي)، كما قامت بغارات في ولاية فراه وغيرها من الولايات، وهذه الغارات تعد مخالفة صريحة وواضحة لاتفاقية الدوحة.
إن بنود ومحتويات اتفاقية الدوحة التي أبرمت بين الإمارة الإسلامية والولايات المتحدة واضحة، لكن الطرف المقابل للأسف نقض الاتفاقية مرارا، ويقوم بتصرفات مثيرة، ويشن غارات جوية في غير المناطق الحربية وفي غير أوقات الحرب.
وإذا ما استمرت مثل هذه التصرفات فإن الجهة الأمريكية ستكون مسؤولة عن العواقب الوخيمة التي ستترتب عليها.

قاري يوسف أحمدي، المتحدث باسم الإمارة الإسلامية
1/3/1442 هـ ق
27/7/1399 هـ ش
18/12020 م

مقالات ذات صله