الأحد , 20-09-2020

بيان الإمارة الإسلامية حول (الشورى الكبرى) التي دعت إليها إدارة كابل

بيان الإمارة الإسلامية حول (الشورى الكبرى) التي دعت إليها إدارة كابل
بعد اتفاقية إنهاء الاحتلال أضحت أفغانستان في حاجة ماسة لتفاهم الأفغاني وتحقيق السلام، وعلى جميع الجهات أن تدرك ضروريات المرحلة، وأن تكف عن اختلاق العقبات أمام الفرص المتاحة.
وبما أن إدارة كابل عازمة على استدعاء مجلس (الشورى الكبرى) لتحديد مصير 400 سجين –على حد زعمها-، ومن الممكن أن تستغل هذه الشورى ضد مطالب الشعب ومشروع السلام، لذا فإن استدعاء مثل هذه المجالس قبل تحقيق السلام الشامل والتوصل إلى توافق سياسي لا يمكن أن تُمثِل الشعب، ولا تحظى بأية مكانة قانونية، لأن إدارة كابل بذاتها غير قانونية.
وكل قرار يكون ضد استقلال أفغانستان، وإقامة نظام إسلامي شامل، ويكون مخالفاً لمطالب الشعب وأمنياته، فإنه مرفوض لدى الشعب الأفغاني.
إمارة أفغانستان الإسلامية
15/12/1441 هـ ق
۱۵/۵/۱۳۹۹هـ ش ــ 2020/8/5م

مقالات ذات صله