الثلاثاء , 04-08-2020

حضن السماح والسلام للإمارة الإسلامية!!

حضن السماح والسلام للإمارة الإسلامية!!

كلمة اليوم
انضم مؤخراً المئات من منتسبي نظام كابل إلى صفوف الإمارة الإسلامية، مستفيدين من قرار العفو الذي صدر من قيادة الإمارة، فقد انضم عبر الأسبوع الماضي أكثر من مائة وخمسين من الجنود والشرطة والصحوات – المليشيات – وغيرهم من المنتسبين لنظام كابل إلى المجاهدين، من ولايات فراه ولغمان وبلخ وبغلان.
وأشادت الإمارة الإسلامية – كعادتها – بجرأة هؤلاء المنشقين من صفوف العدو وحسن صنيعهم ورحبتْ بهم ويسرتْ لهم العودة للحياة المدنية والعيش بأمانٍ وسلامٍ. ويسعدنا سعادةً غامرةً أن يدرك أبناء هذا البلد – الذين خدعتهم دعاية المحتل ودولاراته – حقيقةَ الأمر، فيتوقفون عن قتل إخوانهم المسلمين واضطهادهم لصالح المحتلين، وبذلك ينقذون دنياهم وآخرتهم من الخسار والبوار.
وتحث الإمارة الإسلامية مرة أخرى جميع من بقي في صفوف الأعداء، بأن يتخلوا عن المقاومة غير المجدية وغير المبررة، وهذه فرصة ثمينة لهم للعودة إلى أحضان شعبهم، فمن كانوا يقاتلون في سبيلهم من قادتهم هم اليوم يفرون تاركينهم شيئاً فشيئاً. وبالنسبة لنظام كابل فعليهم أن يستمعوا لصوت العقل بدلاً من أن يتبعوا نفوسهم أهواءها، وأن يتقوا الله في أنفسهم وفي أبناء شعبهم وأن يحبوا دينهم وشعبهم ووطنهم فلا يسفكون الدم الحرام ولا يهدمون بيوت الآمنين، وبذلك يحمون آخرتهم من الخسران والهلاك.
وتفتح الإمارة الإسلامية حضنها لهم على الدوام، فكلما جاءوا سترحب بهم مثل الأبطال، وستغفر لهم جميع خطاياهم السابقة، ولن تنتقم منهم، وسيعيشون حياةً طبيعية في سلام وهدوء مثل المواطنين الآخرين السعداء والعاديين. وستكرم أفراد نظام كابل التائبين على الدوام، وتمنحهم الطمأنينة برفضهم لمحاربة إخوانهم المسلمين، وإن فقدوا ما فقدوا من المنافع الدنيوية الزائلة والزهيدة؛ لكنهم في المقابل سينجون من الخسران والهلاك في الدنيا والآخرة إن شاءالله.

مقالات ذات صله