الأحد , 31-05-2020

جرائم المحتلين والعملاء في شهر فبراير 2020م

جرائم المحتلين والعملاء في شهر فبراير 2020م

حافظ سعيد

 

♦ استمرت الخسائر في صفوف المدنيين خلال هذا الشهر كما كان الحال في الماضي، ففي ليلة الجمعة، 1 فبراير، قتلت أمّ وطفلاها بقصف المحتلين في ولاية بادغيس.

♦ وفي التاريخ ذاته قصف المحتلون قرية تجك بمدينة فراه، فقتل جراء ذلك طفلٌ له من العمر 13 عامًا.

♦ وقتل مدنيان آخران جراء قصف طائرة بدون طيّار في منطقة شوركي بمديرية جريشك بولاية هلمند.

♦ وفي نفس التاريخ داهم المحتلّون والعملاء منطقة لنجر بمديرية بشتكوه بولاية فراه، وفتّشوا بيوت المواطنين ونهبوا كرائم أموال المواطنين، وأحرقوا وسائل نقل المواطنين وسياراتهم، وأحرقوا كتب مدرسة أصحاب الصفة.

♦ في اليوم التالي، هدمت  القوات الوحشية المشتركة في غارة ليلية مشتركة مسجداً في مقاطعة تشيك في ميدان وردك، وألحقت أضراراً بمنازل المدنيين أيضا.

♦ وفي  يوم الإثنين 3 فبراير، دمّرت القوات المشتركة في ولاية قندوز ومقاطعة أروزجان عيادة صحية ومنازل للمدنيين، وأوقعت بهم خسائر فادحة، واستشهد وأصيب جراء ذلك 12 من المواطنين الأبرياء بما فيهم الأطفال والنّساء.

♦ وفي يوم الخميس، 6 فبراير، قصف الوحشيون الأجانب وعملائهم المحليون مدرسة في منطقة خان آباد بولاية قندوز، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من طلبة العلم.

♦ وفي نفس التاريخ، قتل الجنود العملاء طفلا صغيرا في منطقة نورخيل بمديرية مقر بولاية بادغيس، واعتقلوا 16 آخرين.

♦ وفي نفس التاريخ، استشهد مدنيان جراء غارة طائرة بدون طيّار في منطقة سره بند بمديرية سنجين بولاية هلمند.

♦ وفي نفس التاريخ، استشهد مدني بنيران الجنود العملاء في منطقة قريبة من مركز مديرية تشاهي بولاية بلخ.

♦ في 6 من فبراير، قصف المحتلّون سيارة للمواطنين في منطقة بيش كبه بمديرية قيصار بولاية فارياب، فاستشهد جراء ذلك 3 أطفال وأصيب طفلان آخران.

♦ وفي نفس التاريخ، داهم المحتلون والعملاء منطقة رباط التابعة لمديرية ديشو بولاية هلمند، فاستشهد 10 من المدنيين الأبرياء واعتقلوا 4 آخرين واقتادوهم معهم.

♦ واستشهد يوم السبت 8 فبراير، عشرة أشخاص بينهم ثلاثة إخوة في مداهمة ليلية للقوات الوحشية في ولاية بادغيس.

♦ وفي نفس التاريخ، داهم المحتلون والعملاء منطقة سهاكو بمديرية زرمت بولاية بكتيا، ففجّروا أبواب البيوت بالألغام، وعذّبوا المواطنين وضربوهم ضربًا مبرّحًا، ونهبوا ما وجدوا من الأموال النفيسة، وفي نهاية المطاف قتلوا إمام مسجد المنطقة و3 مدنيين آخرين.

♦ وفي 9 من فبراير، قصف المحتلون قرية حكيم خيل بمديرية جلجه بولاية ميدان وردك، فقتل جراء ذلك 3 تلاميذ، وأصيب آخر.

♦ وفي نفس التاريخ، قصفت طائرة بدون طيّار منطقة تشوني مركز ولاية بكتيا، فاستشهد جراء ذلك 3 مدنيا بما فيهم طفل.

♦ وفي نفس التاريخ، قصفت طائرة بدون طيّار مسجدًا في منطقة غوتو التابعة لمديرية بالامرغاب بولاية بادغيس، فانهدم المسجد واستشهد 7 من المصلين وأصيب 4 آخرون.

♦ وفي نفس التاريخ، قصف المحتلون قرية سردره بمديرية أرغنداب بولاية زابل، فاستشهد جراء ذلك مدنيان، وهما الدكتور عتيق الله وموسى خان، كما استشهد مدنيان آخران جراء قصف المحتلين في منطقة لر بمديرية واشير بولاية هلمند.

♦ في 10 من فبراير، قصف المحتلون منزلًا للمواطنين في منطقة قلعه رضاق بمديرية جمتال بولاية بلخ، فاستشهد جراء ذلك مدنيان وأصيب آخر.

♦ وفي نفس التاريخ، هاجم الجنود العملاء على المدنيين في ضواحي مديرية دشت قلعه بولاية تخار، فاستشهد جراء ذلك رجل وسيدتان.

♦ وفي نفس التاريخ، قصفت طائرة درون سيارة مدنية في منطقة دشت غلامان التابعة لمركز ولاية فراه، فاستشهد جراء ذلك 16 من المواطنين الأبرياء الذين ذهبوا للصيد، كما قصفت طائرة سيارة أخرى للمدنيين في منطقة كاريز شيخان التابعة لمدينة فراه، فاستشهد جراء ذلك 5 من المدنيين الأبرياء.

♦ وقتل خمسة مدنيين يوم الخميس 13 فبراير في قصف لطائرة بدون طيار في مقاطعة نادر شاه كوت في محافظة خوست.

♦ كما استشهد 11 مسافرا في قصف المحتلين على سيارة مدنية  منطقة ككرك التابعة لمديرية سرخرود بولاية ننجرهار.

♦ في 15 من فبراير، قتل الجنود العملاء سائقًا في مديرية برمل بولاية بكتيكا.

♦ في 16 من فبراير، قتل الجنود العملاء 3 مدنيًا في مركز مديرية قيصار بولاية فارياب.

♦ وفي نفس التاريخ، داهم الجنود العملاء بيوت المدنيين في منطقة سنجيلان بمديرية واشير بولاية هلمند، وأثناء ذلك قتلوا مدنيًا، وجرحوا مدنيًا آخر، واعتقلوا 2 آخرين واقتادوهما معهم.

♦ في 17 من فبراير، استشهد 4 مدنيًا جراء سقوط قذائف هاون أطقلها الجنود العملاء على ضواحي مديرية صياد بولاية سربل، وتكبّد المواطنون خسائر مالية فادحة.

♦ وقتل أيضا يوم الثلاثاء 18 فبراير 12 شخصا من عائلة واحدة في غارة جوية على مقاطعة رباط سانجي في ولاية هرات.

♦ وفي نفس التاريخ، قتل الجنود العملاء طفلين صغيرين في منطقة سرخاب بمديرية محمد آغه بولاية ننجرهار.

♦ في 19 من فبراير، قتل المليشيا وجيه قبيلة اسمه الحاج خال مراد وشخصًا آخر في مديرية آقتشه بولاية جوزجان.

♦ في 20 من فبراير، قصف المحتلون والعملاء منطقة غوتشلان بمديرية نجراب بولاية كابيسا، فاستشهد وأصيب جراء ذلك 6 من المواطنين الأبرياء، وعلاوة على ذلك تكبّد المواطنون خسائر مالية فادحة.

مقالات ذات صله