الأحد , 20-09-2020

الهجمات الأخيرة وخسائر العدو الفادحة

الهجمات الأخيرة وخسائر العدو الفادحة

كلمة اليوم
في الآونة الأخيرة كانت هناك هجمات تكتيكية واسعة النطاق على العدو في أجزاء مختلفة من البلاد، والتي أسفرت عن مقتل المئات من قوات العدو المشترك من بينهم محتلين أجانب.
على الرغم من أن عدد عمليات المجاهدين كانت تنخفض في السنوات الماضية في أجزاء كثيرة من البلاد بسبب برد الشتاء ونزول الثلوج؛ إلا أن المجاهدين استمروا في عملياتهم بقوةٍ في الشتاء هذا العام، مما يوضح قوة المجاهدين بشكلٍ جيدٍ.
وفي خضم العمليات الهجومية التي يشنها المجاهدون على مراكز وثكنات العدو العسكرية في أنحاء مختلفة من البلاد، كانت العملية الأخيرة على مقر الجيش في قندهار تُعَدُّ فريدةً من نوعها، بحيثُ هاجم مجاهدو الإمارة الإسلامية في صباح يوم الأحد بسيارةٍ مفخخةٍ أعقبه هجوم مسلح، على كبرى ثكناتِ الجنود العملاء بمنطقة –شرغي دوراهي- بمديرية خاكريز في ولاية قندهار، والتي أسفرت عن مقتل العشرات من الجنود العملاء، ونجاة اثنين منهم واللذين أسرهما المجاهدون بعد الانفجار.
تحدث كل هذا في الوقت الذي زعمت فيه وزارة الدفاع بإدارة كابل مؤخراً أن قواته انتقلت من المرحلة الدفاعية إلى المرحلة الهجومية؛ إلا أن الهجمات الأخيرة أثبتت مرة أخرى أن مزاعم العدو غيرُ صحيحةٍ.

مقالات ذات صله