الأحد , 31-05-2020

احتراق عدة طائرات في هجوم قوي لحركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية أمريكية في كينيا

احتراق عدة طائرات في هجوم قوي لحركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية أمريكية في كينيا

تفيد التقارير الإعلامية من نيروبي عن تعرض قاعدة جوية عسكرية تستخدمها القوات البحرية الأمريكية والجيش الكيني في منطقة لامو بكينيا لهجمات عنيفة من قبل مقاتلي حركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وقال مصدر عسكري: “هاجموا مهبط طائرات ماندا في لامو بجانب قاعدة عسكرية تستضيف جنودا من عدة بلدان منها كينيا والولايات المتحدة. بلغنا أن القتال لا يزال مستمرا”.

وقال شهود ومصادر عسكرية إن الهجوم بدأ قبل الفجر وظل مستمرا لعدة ساعات.

وقالت حركة الشباب في بيان ضم صورا لطائرة تحترق ومقاتلين يقفون بجوارها إن سبع طائرات وثلاث مركبات عسكرية دمرت في الهجوم.

وأعلنت الحركة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في لامو على ساحل المحيط الهندي وهي مزار سياحي رئيسي بكينيا.

وقالت في بيان إن مجموعة من مقاتليها الذين قالت إنهم من “كتيبة الاستشهاديين” شنت هجوما في الفجر على قاعدة بحرية أمريكية تعرف باسم معسكر سيمبا في مقاطعة لامو بكينيا.

وأضاف البيان أن القاعدة تضم مئات الجنود الأمريكيين والكينيين وتعد من منصات انطلاق الهجمات “الصليبية” الأمريكية على “الإسلام” في المنطقة.

وقد اعترف الجيش الكيني أيضا عن تعرض معدات عسكرية أمريكية لضربات المهاجمين، بما فيها طائرات.

بدورها أكدت قيادة الجيش الأميركي في أفريقيا على تويتر وقوع هجوم على قاعدة ماندا باي الجوية لكنها تكتمت في الوقت الراهن على خسائرها حسب العادة.

وبعيد الهجوم أقالت وزارة الأمن الكينية منسق الشئون الأمنية في الإقليم الشمالي الشرقي في كينيا من منصبه بسبب الفشل الأمني ونجاح الحركة في تمكنها باستهداف مثل هذا الهدف المهم.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صله