الأربعاء , 20-11-2019

آخر الأخبار

تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول ترهات وزير الدفاع الأمريكي ووزير داخلية إدارة كابل

تصريحات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول ترهات وزير الدفاع الأمريكي ووزير داخلية إدارة كابل

وصل وزير الدفاع الأمريكي يوم أمس في زيارة مخفية إلى كابل، وصرح لوسائل الإعلام بأن الهجمات ضد المجاهدين ستبقى مستمرة.

ومن جهته فقد هدد وزيرُ داخلية إدارة كابل خلال كلمته بالقضاء على مجاهدي الإمارة الإسلامية، مدعياً فشل عمليات “الفتح” الجهادية.

إننا نرد هذه الادعاءات الجوفاء والكاذبة الصادرة من العدو المحتل والعميل بشدة، ونؤكد على أن جهادنا ومقاومتنا ستبقى مستمرة مادام هناك جندي أمريكي محتل واحد يدب على أرض أفغانستان.

وبعون الله ونصره فقد أثبتنا خلال السنوات 18 الماضية بأنه ليس بمقدور أية قوة على وجه الأرض أن تكسرنا، أو أن تحيدنا عما عزمنا وتواثقنا عليه.

هذه الأرض تخص الأفغان، ولهم الحق الكامل في تحريرها وإقامة نظام إسلامي فيها، وسيزيلون جميع العقبات والعوائق التي تواجههم في هذا السبيل إما بالقوة أو بالتفاوض والتفاهم إن طلب الطرف المقابل ذلك. إن شاء الله.

وعلى عملاء إدارة كابل ممن يتباهون بغارات الأمريكيين وجرائمهم أن يسمعوا بآذان صاغية، بأنهم كلما زاد بقاؤهم في قافلة المحتلين الأمريكيين فبذلك المقدار سيعظم حِمْل عدواتهم وخيانتهم لدينهم ووطنهم وشعبهم، وستكون محاسبتهم أشد.

كما أن على مسؤولي إدارة كابل أن يدركوا بأن زمان الأباطيل والترهات قد ولى، فعليهم أن يتأملوا ويتعقلوا، ويتعظوا عمن مضى، فكما انهزم عملاء الإنجليز والسوفييت، ونكست رؤوسهم أمام الشعب والتاريخ، فعملاء أمريكا أيضاً سيواجهون نفس الذل والعار.

وأما عمليات “الفتح” الجهادية فإنها حققت انتصارات عظيمة، وتسير بشكل ناجح والحمد لله.

ورغم أن الأمريكيين في الشهر الماضي ألقوا (948) قنبلة في مختلف أرجاء البلاد، وقاموا بمئات المداهمات، وقتلوا وجرحوا مئات المدنيين الأبرياء، لكن مع ذلك فإن مجاهدي الإمارة الإسلامية واصلوا تقدمهم بشكل يومي في جميع الجبهات (شمالاً وجنوباً، شرقاً وغرباً)، وأفقدوا العدو صوابه.

فمنذ بدء العمليات وحتى الآن تم تحرير (28) مديرية من يد العدو، وتمت السيطرة على أكثر من مائة قاعدة ومركز عسكري، كما أزيلت مئات النقاط الأمنية، وعلاوة على ذلك فقد قتل (419) قائداَ وضابطاً، والآلاف من الجنود، والشرطة، والمليشيات المرتزقة، ويقتل العشرات منهم يومياً، وبالتالي فبهذا المقدار تم تطهير مناطق شاسعة من تواجد العدو، والحمد لله.

وإذا كان الوضع الحقيقي على هذا النحو، فإن التهديد وطمع القضاء على المجاهدين مجرد حلم، ولا يتصور إلا في الخيال وهو مع ذلك محال.

ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

22/2/1441 هـ ق

۲۹/۷/۱۳۹۸هـ ش ــ 2019/10/21

مقالات ذات صله